آخر مستجدات طلب اللجوء في دول الإتحاد الأوروبي-الإجراءات وطرق التقدم


تعرف علي آخر مستجدات طلب اللجوء في دول الإتحاد الأوروبي-الإجراءات وطرق التقدم


آخر مستجدات طلب اللجوء في دول الإتحاد الأوروبي-الإجراءات وطرق التقدم

يسعي غالبية طالبي اللجوء الي الوصول الي دول الإتحاد الأوروبي كوجهة للجوء , وبالرغم من إلتزام جميع أعضاء الإتحاد الأوروبي بالمعايير الخاصة باللجوء , إلا أن هناك اختلاف أكيد في طريقة في تطبيقها من بلد إلى بلد , الأمر الذي يلعب دوراً حاسماً في عملية اللجوء .. و في ما يلي أهم المعطيات والخطوات التي تخص قواعد حق اللجوء داخل الإتحاد الأوروبي المعمول بها :

طلب اللجوء في دول الإتحاد الأوروبي-الإجراءات وطرق التقدم
آخر مستجدات طلب اللجوء في دول الإتحاد الأوروبي-الإجراءات وطرق التقدم

كيفية تنفيذ كل بلد لهذه المعايير وتحويلها الى قانون وطني تتخذه كل دولة عضو في الإتحاد لتطبيقه, ومن اجل هذا لا تزال هناك بعض الاختلافات الكبيرة بين الدول الاعضاء في الإتحاد الأوروبي بشأن بعض النقاط.

آخر مستجدات قواعد حق اللجوء داخل الإتحاد الأوروبي :

 – الإلتزام باتفاقية دبلن : الإلتزام بإتفاقية دبلن , والتي تنص علي أن طالب اللجوء يجب أن يتقدم بطلب اللجوء الخاص به في أول بلد دخل ارضه من دول الإتحاد الأوروبي , وبالرغم من هذا فلا تلتزم دائماً الدول الأعضاء بتطبيق هذه القاعدة .

 – توزيع اللاجئين : أدت اتفاقية دبلن إلى تدفق أعداد كبيرة من طالبي اللجوء الى الدول الأعضاء التي تقع على الحدود الخارجية لمنطقة الإتحاد الأوروبي , ولذلك فلقد اجريت المحاولات بخصوص إنشاء نظام الحصص على دول الإتحاد الأوروبي بهدف إعادة توزيع هؤلاء اللاجئين , ولتخفيف الضغط عن دول مثل اليونان وإيطاليا , في حين ترفض كلاً من المجر وبولندا والتشيك وسلوفاكيا استقبال اللاجئين المدفعون لهم بالقوة بحسب نظام التوزيع.

 – إجراءات ضبط الحدود في منطقة اتفاقية الشنغن : اتخذت اجراءات ضبط الحدود في عام 1015 بمنطقة اتفاقية الشنغن, بغرض منع أعداد كبيرة من اللاجئين من دخولهم البلدان دون دراسة أوراقهم ,حيث أن منطقة اتفاقية الشنغن لا تشمل دول الاتحاد الأوروبي بأكملها , فكلاً من رومانيا وبلغاريا ليسوا من ضمن أعضاء الإتفاقية , بينما ايسلندا والنرويج فهم اعضاء في اتفاقية شنغن بالإنتساب فقط , وتقوم الحكومة الإتحادية بتبرير اتخاذها لمثل هذه الإجراءات بغرض الحماية من التهديدات الإرهابية , وتحقيق السلامة العامة لكافة دول المنطقة.

– إيواء اللاجئين : تختلف قواعد استقبال طالبي اللجوء بشكل واضح وجلي بين بعض الدول الأعضاء في الإتحاد الأوروبي , فلا يستبعد مثلاً وجود مراكز إيواء رديئة او مكتظة باللاجئين , والمباني تفتقر لوجود المرافق الصحية بشكل كافي أو بعض الدول لا توفر حتي الخيام للاجئين , ويرجع هذا نتيجة لأختلاف تطبيق قواعد قانون اللجوء في الدول الأعضاء بالإتحاد الأوروبي ودورهم في معالجة طلبات اللجوء.

(آخر مستجدات طلب اللجوء في دول الإتحاد الأوروبي-الإجراءات وطرق التقدم)

تعرف علي :

كيفية تقديم طلب اللجوء عن طريق شبكة الإنترنت 2022 ؟

أفضل 10 دول لطلب الجوء الانساني وتسهل عملية اللجوء

لطالبي اللجوء القدرة علي متابعة قضيتهم عبر الإنترنت

 

وهناك نوعان للجوء :

دول الإتحاد الأوروبي , تقوم بتطبيق إتفاقية دبلن للاجئين , وعدد اللاجئين فيها ليس بقليل.

 – حماية دولية لمدة عام واحد على أن يدرس وضه اللاجيء بعد إنتهاء السنة .

 – لجوء واقامة في دولة اللجوء لمدة 3 سنوات على أن يتم تجديدها لاحقاً بإقامة دائمة حسب وضع اللاجيء.

 

الإجراءات الخاصة باللجوء :

دول اللجوء ملزمة بتطبيق إتفاقية دبلن بقدر مقبول , وجميع اللاجئون سواء من السوريين او غيرهم يحصلون على حق اللجوء ولكن بطرق مختلفة, والحماية تصل من عام أو ثلاث أعوام حسب حالة اللاجئيين ووضع واستقرار بلدانهم.

(آخر مستجدات طلب اللجوء في دول الإتحاد الأوروبي-الإجراءات وطرق التقدم)

 

طرق التقدم لطلب اللجوء :

الطريقة الأولي :

1- فور الوصول إلى ميناء او مطار الدولة المعنية بطلب اللجوء , أو الي أقرب نقطة حدودية , يقوم الشخص بإبلاغ الأمن في بمنقطة الحدود , بأنه يرغب في التقدم بطلب لجوء , وفي هذه الخطوة يتم سحب جواز سفره وأي أوراق ثبوتية اخري , ومن ثم يتم إقتياده إلى أقرب مركز للاجئين .
وفي نفس الساعة عند الوصول , تتم إجراء المقابلة الأولى معه , وهي تعتبر (إجراء روتيني) حيث يتم تصوير طالب اللجوء في عدة اتجهات ,كما يخضع لإجراء فحص طبي ويسأل عن طريقة وصوله الي هذه النقطة , وعن الاسباب التي جهلته يخيار هذه البلد , ولماذا فر من بلده الأم أو بلد الإقامة الذي قدم منها إلى هذه البلد .. وفي حال الوصول عن طريق (التهريب) , فسيكون الموضوع بالتأكيد أطول قليلا مع تنفيذ نفس الإجراءات والخطوات اللازمة).

وبعد ذلك يتم تحديد مكان إقامة الشخص طالب اللجوء في مخيم اللجوء او قاعة الإيواء , وإذا كانت عائلة بأكملها يتم تخصيص غرفة لهم , غير ذلك فالشباب يسكن في غرفة مشتركة لـ 3 أفراد , أو الفتايات وحدهم في غرف مشتركة ايضاً .

يحق لك إجراء المقابلة الأولى بعد اسبوع تقريباً من الإحتجاز , وعند الحصول على بطاقة الإقامة المؤقتة يحق للشخص البدأ في البحث عن مكان للإقامة له خارج المخيم ولكن في حدود ساعات معينة , ويجب العوده إلى المخيم في الساعة المحددة ومن يخالف ذلك يتم إبلاغ الشرطه عنه ويتهم بالهروب .

الطريقة الثانية لطلب اللجوء :

2- عند الدخول إلى البلد المعنية باللجوء سواء بالطريقة الشرعية أو الغير شرعية, والبحث عن مكان للسكن و من ثم إستئجاره , وبعد ذلك يجب الذهاب إلى أقرب قسم شرطة او مركز اللاجئين , ويقوم الشخص بإبلاغهم عن رغبته في طلب اللجوء , ويجب  تسليم جواز السفر والأوراق الثبوتية الخاصة وذلك في حال الدخول الي البلد بالطريقة القانونية (النظامية) , وتأتي بعدها المقابلة الأولى ثم التصوير وإجراء الفحص الطبي , وأثناء المقابلة يجب إبلاغهم بوجود مكان للسكن قمت بإستئجاره ويحق لك العودة اليه بعد إجراء المقابلة.

(آخر مستجدات طلب اللجوء في دول الإتحاد الأوروبي-الإجراءات وطرق التقدم)

تعرف علي :

كيفية التسجيل داخل دولة اللجوء وخارجها-المفوضية السامية ؟

بصمات اللجوء والهجرة والسفر – الفرق بين كل بصمة والهدف منها

تقديم طلب اللجوء إلى دولة ما من خارجها – هل يمكن ؟

 

بعض الأخطاء الشائعة التي يقوم بها طالبي اللجوء :

1- غالبية طالبي اللجوء فور وصولهم الي البلد المعنية يقومون بإخفاء جواز سفرهم , وهذا بالتأكيد خطأ , لأنهم يعتبرونه قادم من دولة آمنة , ولا يحق له طلب اللجوء ولذلك يخفي وثائقه لأنه سيتم إعادته مرة اخري إلى دولته طالما وضعه آمن ومستقر .

بالنسبه للسوريين فعليهم تقديم أي أوراق تؤكد كونهم سوريين , حتي ولو كانت طريقة الوصول غير شرعية .. نظراً لأن عدد كبير من طالبي اللجوء يدعون أنهم من سوريا للحصول على اللجوء.
بالإضافة أن بعض البلدان الأوروبية تعيد جواز السفر لصاحبه بعد قبوله كلاجئ ويتم تسليمه جواز سفر خاص باللاجئ بالإضافة لبطاقة الإقامة.

2- الخطأ الثاني , هو الإطالة في سرد قصص وهمية مؤلمة لجذب عطف المحققين , ولكن مالا يعلمونه ان المحققين لديهم خبرة طويلة بالتعامل مع طالبي , فلا داعي لذلك لأنه ليس معياراً لقبول طلب اللجوء , ومن المهم سرد تفاصيل قصتك انت مهما كانت بسيطة ولكن يكفي انها حقيقية فربما تكون كافية للحصول على اللجوء والإقامة الدائمة بدلاً من خلق قصص واهية لأن مهمته الأساسية ليس مساعدتك ولكن البحث لك عن ثغرات داخل قصتك للرفض .

3- يتوفر في المقابلة المترجم أو يمكن أن مقابلته خلال زيارة مركز اللجوء عند الحصول على أوراق الإقامة او الإعانة قبل المقابلة , وهو مترجم (محلف) أي أقسم ألا يكذب بأي جزئيه , بمعني انك لا تحاول القيام بإستمالته إليك أو إستشارته, لأنه سيقوم بإبلاغ المحقق .

4- في حال تم أخذ بصماتك في دولة اخري ودخلت (نظام  يوروداك) عند الحصول على التأشيرة أو في حال تقديم طلب لجوء في دولة اخري او الإعتقال عند محاولة التسلل والعبور الى دولة أخرى, فلا داعي لمحاولة الهروب إلى دولة أخرى لأن نسبة إعادتك إلى الدولة التي قمت بترك بصمتك لديها هي 200 % , وسيترتب علي ذلك إضاعة بعض الوقت في الدولة , ولكن من الأفضل البقاء في الدولة الأصلية التي وضعت بصمتك لديها , ومن ثم الإستفادة من الوقت في البحث عن عمل او تعلم اللغة , بالإضافة إلى أن الهروب سيسجل في ملفك وسيتم النظر في قضية الهروب قبل إصدار القرار بخصوص طلب اللجوء , المر الذي يؤخر الطلب لعدة أشهر.

وغالبا الوقت ما بين أول مقابلة وحصولك على القرار النهائي (القبول او الرفض) يتراوح ما بين 6 إلى 8 شهور ,خلال هذه الشهور تحصل فيهم على الإعانة من (مركز اللاجئين) .

وبعد قبول طلب اللجوء , سيتم إرسال اسمك إلى هيئة العمل , والتي ستقوم بتقييم وضعك وتحديد قيمة المساعدة الشهرية , غير انها أكثر بقليل مما كان يحصل عليها الشخص من مركز اللاجئين , وهذه المساعد لحين إيجاد عمل او لسنة واحده فقط أيهما أقرب ..

(آخر مستجدات طلب اللجوء في دول الإتحاد الأوروبي-الإجراءات وطرق التقدم)

فضلا : إذا أعجبك هذا المقال أترك تعليقك وأنشره بين أصدقاؤك لتعم الفائدة علي الجميع,شكرا للمتابعة.

جميع الحقوق محفوظة لـ موقع الهجرة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.