أزمة الهجرة للإتحاد الأوروبي بين الحدود البيلاروسية البولندية وآخر المستجدات


تعرف علي أزمة الهجرة للإتحاد الأوروبي بين الحدود البيلاروسية البولندية وآخر المستجدات


أزمة الهجرة للإتحاد الأوروبي بين الحدود البيلاروسية البولندية وآخر المستجدات

آخر المستخدات بشأن أزمة الهجرة على حدود بيلاروسيا وبولندا .. حيث شهدت الأيام الماضية أزمة المهاجرين المتواجدين على الحدود البلاروسية البولندية والراغبين في تخطي الحدود وصولاً الي أوروبا , حيث تطورات الأمور للضغط والتخوف لجهات دولية ومحلية من تحول مجريات الأحداث لنزاع مسلح يقع بين الجارتين النقيضتين.

أزمة الهجرة للإتحاد الأوروبي بين الحدود البيلاروسية  البولندية وآخر المستجدات
أزمة الهجرة للإتحاد الأوروبي بين الحدود البيلاروسية البولندية وآخر المستجدات

حيث تعتبر بولندا وهي العضو في الإتحاد الأوروبي بأن بيلاروسيا تتخذ من المهاجرين سلاحاً ضد الاتحاد الأوروبي رداً على العقوبات التي فرضتها بروكسل على مينسك.

ومن جهة آخري تعتبر بيلاروسيا أن بولندا وحلفائها يتخذون أزمة الهجرة كذريعة لتأجيج الأحداث في المنطقة (بين بولندا وحلفائها من الدول الغربية , وروسيا وحلفائها) .

وقد اتفقوا ممثلو دول الاتحاد الأوروبي على توسيع العقوبات المفروضة على بيلاروسيا مستهدفه النظام , في انتظار موافقة من وزراء خارجية دول الاتحاد الـ27 ..

ولقد تطرق رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل إلى خطة تمويل إنشاء سياج حدودي بغرض منع عبور المهاجرين , و الذي طالبت به بعض الدول الأوروبية ومنهم بولندا , و لكن المفوضية رفضت هذا العمل .

اما أورسولا فون دير لاين رئيسة المفوضية الأوروبية فتوقعت زيادة العقوبات مع مطلع الأسبوع المقبل.

وخلال لقائها مع الرئيس جو بايدن في واشنطن ذكرت فون دير لاين , ان هذه الأزمة جاءت نتيجة لمحاولة فاشلة من قبل نظام متسلط يرغب في زعزعة استقرار الدول الديموقراطية المجاورة.

(أزمة الهجرة للإتحاد الأوروبي بين الحدود البيلاروسية البولندية وآخر المستجدات)

رد بيلاروسيا علي العقوبات

وعلي مستوى أزمة المهاجرين المستجدة , تعهد ألكسندر لوكاشينكو زعيم روسيا البيضاء بالرد على أي عقوبات جديدة سوف تفرض علي بلاده بسبب أزمة المهاجرين على الحدود مع بولندا عضوة في الإتحاد الأوروبي.

وذكر لوكاشينكو ضمن تصريحاته التي نقلتها بيلتا (وكالة الأنباء) أنه إذا تم فرض اي عقوبات إضافية بلاده فيجب أن نرد عليها .. ولمح إلى أن بيلاروسيا يمكنها وقف نقل الغاز من روسيا الى دول الإتحاد الأوروبي بواسطة خط أنابيب (يامال-أوروبا) .

وعبر عن غضبه في قول (نحن نقوم بتدفئة أوروبا ويقومون هم بتهديدنا !!! فماذا لو أوقفنا نحن مد الغاز الطبيعي إليهم ؟ .

كا زعم لوكاشينكو أن المهاجرين العالقين على الحدود معهم أسلحة تلقوها من شرق أوكرانيا فلماذا تأتي الأسلحة والمتفجرات إلى هنا , غير إنهم يرغبون القيام بتلك الأعمال الاستفزازية.

(أزمة الهجرة للإتحاد الأوروبي بين الحدود البيلاروسية البولندية وآخر المستجدات)

اجتماع طاريء على مستوى مجلس الأمن

حيث طلبت كلاً من (إيرلندا وفرنسا وإستونيا) اجتماعاً طارئاً علي مستوي مجلس الأمن الدولي بخصوص الأزمة الواقعة على الحدود بين (بولندا وبيلاروسيا) ومن المفترض أن يتم عقده وفقاً لما صرح به دبلوماسيون بعد ظهر الخميس .

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث بأسم الأمم المتحدة خلال المؤتمر الصحفي إن مثل هذه الأوضاع من الضروري ان لا تستغل لغايات سياسية حتي لا تكون مصدر لشن التوتر بين الدول.

كما أضاف المتحدث بأن الأمين العام للأمم المتحده يتابع الأوضاع عند الحدود لكلاً من بولندا وبيلاروس بأهتمام .. كما أكد على ضرورة معالجة قضايا الهجرة واللجوء بما يتناسب مع القانون الدولي والمبادئ الإنسانية .

أزمة العالقين علي الحدود غير مقبولة

واعتبرت ميشيل باشليه (مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان) أن أزمة المهاجرين العالقين على الحدود بين بولندا وبيلاروسيا , هي غير مسبوقة وغير مقبولة , كما تأكد على ضرورة ألا يمر علي اللاجئون يوم أخر وهم عالقين الحدود بين البلدين.

وقالت ميشيل باشليه , أنها تطالب الدول المعنية بالأزمة بأتخاذ الخطوات الجادة والفورية من أجل وقف الأحداث المتصاعدة وإيجاد حل لهذا الوضع الغير مقبول.. كما أوضحت إن هذا الوضع مريع بالنسبة لتواجد هذه الأعداد الكبيرة من المهاجرين العالقين ولا يزالون يعانون من تركهم متأثرين بدرجات حرارة منخفضة للغاية تقارب الصفر على الحدود بين الدولتين بيلاروسيا وبولندا.

(أزمة الهجرة للإتحاد الأوروبي بين الحدود البيلاروسية البولندية وآخر المستجدات)

خط الأزمة يصل الي ألمانيا

طلبت المستشارة الألمانية ميركل من رئيس روسيا فلاديمير بوتين بالتصدي لأستغلال المهاجرين من نظام بيلاروس , حيث ان الأزمة التي تطال بلادها , من خلال الناطق بأسم المستشارة  (شتيفن زايبرت) .

وفي تغريدة للناطق الرسمي للمستشارة المنتهي فترة ولايتها , ذكر عنها (ان استغلال المهاجرين كأداة ضغط على الحدود بين البلدين لأمر غير مقبول بالمرة) ..

كم أيد وزير الخارجية الألماني (هايكو ماس) لما قام به الاتحاد الأوروبي من فرض عقوبات جديدة واسعة النطاق ضد بيلاروسيا .. متهما الرئيس ألكسندر لوكاشينكو بقيامه بإستغلال المهاجرين من خلال إرسالهم الى حدود بولندا.

كما أتهم الأوروبيون الرئيس البيلاروسي بتصعيد التوترات عبر إصداره تأشيرات للمهاجرين وجلبهم إلى الحدود رداً وانتقاماً لما فرض علي بلاده من عقوبات أوروبية نتيجه لقمع حركة المعارضة بعد الانتخابات الرئاسية في العام الماضي 2020.

إقليم كردستان العراق

والمخاوف تتزايد يوم تلو الأخر بخصوص مصير المهاجرين والتي تصل الي أكثر من ألفي مهاجر يأتي غالبيتهم من (أكراد الشرق الأوسط) والأن هم عالقين في ظروف قاسية عند الحدود , حيث طالبت الأمم المتحدة بالتحرك لمعالجة الأمر.

وأعلنت حكومة إقليم كردستان العراق ذات الحكم الذاتي , والذي يتوافد منه مئات من المهاجرين عند الحدود بين الدولتين , بأنها تنوي معالجة الأسباب التي تدفع أبناء الإقليم للهجرة.

وقال جوتيار عادل المتحدث بأسم حكومة كردستان العراق إن من ضمن العوامل التي تسبب في هجرة شباب كردستان العراق والتي من اهمها (مشاكل الأمن الإقليمي) والركود العالمي.

وذكر أن حكومة إقليم كردستان ستعمل علي معالجة هذه الأسباب المؤدية لظاهرة الهجرة من خلال تشكيل لجنة تقدم توصيات للحكومة.. والالتزام بالإصلاحات التي تأوول تحسين مستوي المعيشة ومزيد من الوظائف للشباب في إقليم كردستان.

(أزمة الهجرة للإتحاد الأوروبي بين الحدود البيلاروسية البولندية وآخر المستجدات)

اتهام بيلاروسي لـ بولندا

واتهمت روسيا البيضاء بولندا , بخرقها للأنظمة الدولية وذلك من خلال منعها دخول المهاجرين إليها والتصدي لهم بالضرب وممارسة أعمال العنف.

كما اتهم فلاديمير ماكي وزير الخارجية البيلاروسي , الغرب والدول الأعضاء في الاتحاد بأفتعال أزمة الهجرة على الحدود البولندية بغرض فرض عقوبات على مينسك واسعة النطاق .

وأضاف ماكي إنه داعيا الى رد مشترك مع موسكو , ويطمح في تعزيز العمل مع حليفة بلاده روسيا.

وذكر وزير الخارجية الروسي (سيرغي لافروف) إن مدينتي موسكو ومينسك قد عززتا التعاون الفعال بينهما بهدف مواجهة الحملة ضد بيلاروسيا والتي شنتها واشنطن , والحلفاء الأوروبيون بالمنظمات الدولية.

وقف تمويل مشارع الإتحاد الأوروبي في مينسك

وقال ماكي إن الاتحاد الأوروبي أن الاتحاد أوقف تمويل مشاريعه في مينسك منذ عام 2020 من اجل تعزيز البنيه التحتية على الحدود , ولبناء الأماكن الخاصة بإستقبال المهاجرين , الأمر الذي أجبر مينسك على التوقف عن إحترام الاتفاق مع بروكسل بإعادة قبول المهاجرين الذين دخلوا الإتحاد الأوروبي بصفة غير قانونية .. وأكد ماكي أن مينسك تؤيد حل هذه الأزمة بأسرع وقت ممكن .

وذكر وزير الخارجية أن هذه الأزمة (أزمة الهجرة)  جاءت بناءً عن سياسات بروكسل المتهورة, حيث دعت لاستقبال اللاجئين .

فضلا : إذا أعجبك هذا المقال أترك تعليقك وأنشره بين أصدقاؤك لتعم الفائدة علي الجميع,شكرا للمتابعة.

جميع الحقوق محفوظة لـ موقع الهجرة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.