أوضاع اللاجئين في فنلندا والتعامل مع البصمات والمساعدات والترحيل


تعرف علي أوضاع اللاجئين في فنلندا والتعامل مع البصمات والمساعدات والترحيل

أوضاع اللاجئين في فنلندا من منتصف العام 2017 لم تعد مثلما كانت في السابق، و تغيرت نظرة و تعامل فنلندا مع طالبي اللجوء .

و حتى أكون منصف، لم تتغير نظرة فنلندا فقط مع طالبي اللجوء، بل تغيرت النظرة الأوروبية بشكل عام مع اللاجئين .

الحصول على لجوء انساني في فنلندا 2018 أصبح أمر صعب، لكن اللجوء في فنلندا 2019 قد يصبح مستحيلاً بكل معنى الكلمة .

أوضاع اللاجئين في فنلندا

مهما كان حديثي عن اللاجئين في فنلندا، فهو يصف بعض النقاط الأساسية، لكن لا يصف كل شئ حول طالبي اللجوء .


لكن يبقى الحديث عن بعض المعاناه التي يتعرض لها طالبي اللجوء، أفضل من عدم الحديث على الإطلاق، لنبدأ بالبصمة ..

بصمة اللجوء في فنلندا 2018

كانت فنلندا و بعض الدول الأوروبية التي تتعامل مع بصمات دبلن بعينة رحمية، و كانت لا تدقق فنلندا كثيراً في أمور البصمات .

و للحقيقة لم تكن فنلندا تتلقى أعداداً كبيرة من طالبي اللجوء، لذلك كان التساهل مع البصمة أمراً ليس صعباً .

لكن التغاضي مع البصمات في فنلندا حالياً أصعب أمر صعب على الاطلاق، و نادراً ما تتخلى فنلندا عن أي بصمة لجوء .. رجع ..

بنود اتفاقية دبلن


المثير في الأمر، أن اعداد طالبي اللجوء بفنلندا لم ترتفع، لكنها انخفضت عن الأعوام السابقة مثل باقي الدول الأوروبية .

لكن يبدوا أن سياسية اللجوء الأوروبية تؤثر على كافة الدول الأعضاء في اتفاقية دبلن، لكن السياسة أثرت في فنلندا على نقاط أوسع .

هل تتغاضى فنلندا عن بصمة دبلن في 2018 ؟

الإجابة هى بالطبع لا، و حتى تتغاضى فنلندا عن بصمة، يجب أن يكون صاحب البصمة يمر بحالة انسانية حرجة .

لا أحد يطلب من فنلندا كسر اتفاقيات و لا السير في اتجاه مغاير، لكن يجب أن تنظر فنلندا إلى دول ترحيل اللاجئين .

فلو رحلت فنلندا طالب لجوء إلى المانيا فما المشكلة، اما اذا تم ترحيل طالب لجوء إلى المجر، المشكلة كبيرة جداً .

المجر معروفة بتعاملها غير الجدي و عدم تقبلها لتواجد اللاجئين على أراضيها بل و في أوروبا بشكل عام .

فكيف تقوم فنلندا بترحيل طالبي اللجوء الى المجر من فنلندا، و رغم أن الحالات قليلة، إلا أنها غير منتظرة من دولة حقوقية مثل فنلندا .

ترحيل العراقيين من فنلندا

لا يقتصر أمر الترحيل من فنلندا على اللاجئين العراقيين، لكن اللاجئين العراقيين هم أكثر من يتعرض للترحيل .

الترحيل من فنلندا للعراقيين يعتمد على أمان المناطق التي يأتي منها طالب اللجوء، دون النظر إلى أشياء أخرى .

و ترى فنلندا أن بغداد منطقة آمنة، و بالطبع على أرض الواقع هى آمنة، للكن الأمر لا يطبق على كافة اللاجئين .

فهناك لاجئين من طوائف مختلفة تعتبر اعادتهم إلى العراق انتحاراً، فإما أن يلاقوا الأمرين من السلطات العراقية .

تعرف على :

اللجوء الانساني في فنلندا 2018

لجوء الحصة في فنلندا

أو يلاقوا الأمرين من الاضطهاد بل قد يصل الأمر إلى القتل من طوائف أخرى، و هذا ليس أمراً مبالغاً فيه على الاطلاق .

لا أحد يطلب من فنلندا استقبال كل من يقول أن يستحق اللجوء، فلا الجميع يستحق الترحيل، و لا الجميع يستحق اللجوء .

لكن لابد أن تنظر فنلندا إلى طالبي اللجوء من العراق خصوصاً نظرة أخرى نظراً لتعدد الطوائف في العراق .

مساعدات فنلندا للاجئين

لا يمكن لأي شخص أن ينكر المساعدات التي قدمتها فنلندا للاجئين، و التي مازالت تقدمها حتى الآن .

هذه المساعدات ساهمت في تحسين أوضاع اللاجئين في فنلندا لكن أتمنى أن تبقى هذه المساعدات كما هى .

كلمة شكر لفنلندا

رغم كل شئ، يجب أن أكون ممنوناً إلى فنلندا على كل لحظة قضيتها على هذه الأرض الجميلة قبل ترحيلي الى العراق .

لم أكن أود المغادرة لأني كنت أعلم ما سوف أعانيه بعد العودة، و رغم كل ما عانيته بعد العودة إلى العراق الحبيب .

إلا أني قد كتبت لي النجاة التي قد لا تكتب لغيري، لذلك أنادي اليوم لتحسين أوضاع اللاجئين في فنلندا .

تحسين الأوضاع لا أقصد به المعيشة، فرغم كل شئ، العيش في وطن آمن، خير من الترحيل إلى الخوف .

أن تعيش بمعدة يسد جوعها أي طعام، خير من العيش بلا أمان، أو سلام في وطنه مزقته الحروب و النزاعات .

التوقيع : احسان … العراق

نظرة على أوضاع اللاجئين في فنلندا

مهما كان تعامل فنلندا مع اللاجئين، إلا أن فنلندا مازالت تعتبر من أفضل دول اللجوء في اوروبا في 2018 .

لكن تختلف آراء اللاجئين، و في النهاية شأن البصمة في فنلندا صعب الآن، لكنه أمر واقع في كافة دول اوروبا .

تعامل فنلندا بشكل خاص و اوروبا بشكل عام اختلف مع طالبي اللجوء، لحث طالبي اللجوء على عدم القدوم إلى اوروبا .

جميع الحقوق محفوظة لـ موقع الهجرة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.