‏اشهر عيوب اللجوء في فرنسا .. عيوب خطيرة لا تعلم عنها شئ إلا بعد الوصول


تعرف علي ‏اشهر عيوب اللجوء في فرنسا .. عيوب خطيرة لا تعلم عنها شئ إلا بعد الوصول

‏في هذا المقال سنتعرف على اشهر عيوب اللجوء في فرنسا و التي يمكن أن تؤثر بشكل واضح على ‏طالبي اللجوء في فرنسا .

اشهر عيوب اللجوء في فرنسا

العيوب التي سنتحدث عنها اليوم هي :

  • ‏إجراءات اللجوء الروتينية الطويلة
  • ‏نسبة رفض اللجوء في فرنسا ‏كبيرة ‏
  • ‏المساعدات الضعيفة للاجئين في فرنسا
  • ‏فرص العمل في فرنسا ضعيفة

‏إجراءات اللجوء الروتينية الطويلة ‏

تعتبر فرنسا من أسوأ دول اللجوء في أوروبا من حيث التعامل الروتيني مع إجراءات اللجوء الانساني في فرنسا .

‏الإجراءات في فرنسا طويلة بشكل مبالغ فيه ، ‏بالإضافة إلى ذلك ، بعد الحصول على موعد من أجل تسجيل اللجوء بفرنسا ، سوف تجد عدد كبير من الأشخاص في انتظار نفس هذا الإجراء .


تعرف على :

  • اجراءات واماكن تقديم طلبات اللجوء الى فرنسا
  • اسباب رفض التجمع العائلي في فرنسا

و الأسوأ من ذلك ، أنك قد تحصل على موعد ، و لكن بسبب البطئ في بعض الإجراءات ، ‏قد يضيع عليك هذا الموعد ، و تضطر الى حجز موعد جديد .

‏نسبة رفض اللجوء في فرنسا ‏كبيرة

نسبة رفض طالب اللجوء كبيرة مقارنة بالعديد من الدول الأوروبية مثل المانيا ، اذ تعد فرنسا من الدول ‏التي يتعرض اللاجئين فيها للرفض بنسبة كبيرة .

‏و بالطبع نسبة الرفض الكبيرة تتمحور حول بصمة اللجوء و التي تعتبر العقبة الأكبر أمام اللاجئين في اوروبا .

‏و هذا الأمر بدوره يساهم في ترحيل الكثير من اللاجئين إلى دول أوروبية أخرى ، أو حتى الترحيل إلى بلدانهم الأم .


تعرف على :

  • ‏اهمية قرار الاوفبرا بالنسبة للاجئين في فرنسا
  • رفض اللجوء في فرنسا وطريقة الطعن والاستئناف على قرار 

‏المساعدات الضعيفة للاجئين في فرنسا

‏تقدم فرنسا مساعدات لجوء ضعيفة للاجئين ، و نتيجة لذلك ، يعاني ‏الكثير من اللاجئين في فرنسا ، ‏خصوصًا العائلات .

و ‏تعد الفئة الأكثر تضررًا من اللاجئين بسبب المساعدات الضعيفة ، هي الفئة التي تقيم في المدن الكبرى ‏في فرنسا مثل العاصمة باريس ، وذلك بسبب ارتفاع تكاليف المعيشة ‏و السكن في هذه المدن .

‏فرص العمل في فرنسا ضعيفة

‏الحديث عن فرص العمل تعترض عليه فئة من الناس ، و تبرر هذه الفئة هذا الأمر ، بحجة أن طالب اللجوء يبحث عن الأمان فقط ، و ليس عن فرصة عمل في فرنسا .

وبالطبع هذا خطأ كبير ، ‏بالطبع فرنسا دولة آمنة و توفر الأمان للاجئين سواء الأشخاص الذين لا يزالوا في مرحلة دراسة طلبات اللجوء ، أو الأشخاص الحاصلين على اللجوء الإنساني بفرنسا بالفعل .

تعرف على :

  • الإقامة في فرنسا عن طريق العمل الموسمي والعمل الدائم

ولكن ‏بعد حصول الشخص على إقامة لجوء في فرنسا ، يجب أن يبدأ في الاندماج في المجتمع ، لأنه لن يعتمد على المساعدات طوال حياته .

أيضاً الاستمرار في تلقي المساعدات ، يعني صعوبة الاندماج في المجتمع الفرنسي ، و هذا الأمر ضد شروط الجنسية الفرنسية مستقبلاً .

و حتى الاستمرار في تلقي المساعدات الفرنسية فقط ، لا يوفر حياة مريحة للاجئين .

هذا الأمر يدفع الكثير من طالبي اللجوء إلى ترك فرنسا و التوجه الى دول أوروبية اخرى مثل المانيا و المملكة المتحدة .

و هذا بالطبع من أجل البحث عن بلد أوروبي يوفر لهم حياة أفضل في مرحلة ما بعد الحصول عل اقامة اللجوء .

جميع الحقوق محفوظة لـ موقع الهجرة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.