اللجوء إلى المانيا بالفيزا الدراسية


تعرف علي اللجوء إلى المانيا بالفيزا الدراسية

اللجوء إلى المانيا بالفيزا الدراسية سؤال يتم طرحه بشكل كبير من زوارنا الكرام ، وسوف نجيب عليه ونقدم وجهة نظرنا حوله ، ولكل شخص حرية الإقتناع بما نقول أو لا.

كيفية اللجوء إلى المانيا بالفيزا الدراسية

أولاً أنصح من يبحث اللجوء بهذه الطريقة أن يقرأ هذا المقال شروط الحصول على فيزا الدراسة فى المانيا ، ومن لديه معلومات حول الفيزا يمكنه أن يكمل معنا ، وكيفية التقدم بطلب اللجوء كالآتى :

بعد الحصول على الفيزا والسفر إلى ألمانيا يمكن التقدم بطلب لجوء إلى المانيا إما عند الوصول إلى المطار ، أو بعد الدخول إلى أرض المانيا يتوجه الشخص إلى مركز اللجوء المتواجد فى الولاية الألمانية التى وصلها ، وعدد المراكز 16 عشر مركز منتشرين فى كافة الولايات بعدد مركز فى كل ولاية ، وهذه الطريقة افضل من المطار ، ثم بعد ذلك يقدم الشخص أسبابه كا أى لاجئ ، ويمكن قرءاة هذا المقال كيفية اللجوء إلى المانيا للتعرف على كل صغيرة وكبيرة حول اللجوء فى المانيا.

عقوبة من يتقدم بطلب لجوء إلى المانيا بفيزا دراسية

أتعجب جداً من الأشخاص الذين يسألونى هذا السؤال !!!، وقانونياً لا توجد أى عقوبات أو مشكلات على من يتقدم بطلب لجوء إلى المانيا بتأشيرة دراسية ، المهم فى الموضوع أن تصل إلى المانيا وعند وصولك إلى المانيا لن يستطيع أحد أن يخرجك من أرض المانيا إلا بكامل إرادتك ، بل من يتقدم بطلب اللجوء إلى المانيا بالفيزا الدراسية وضعه أفضل ممن يأتى عن طريق دول أوروبية أخرى لأنه لا تكون له بصمة فى أى دولة أخرى ومعالجة طلب لجوئه تتم على أرض المانيا ، ولا يوجد ما يقلق الشخص فيما يخص البصمة والترحيل.


ماذا إذا تم رفض اللجوء بالفيزا الدراسية

لنكن صادقين أكثر من 90 بالمائة من الأخوة السوريين الذين يصلون إلى المانيا بهذه الطريقة يتم منحهم حق اللجوء ، ولكن لو فرضنا أنك غير سورى أو كنت سوريا وتم رفض طلب اللجوء الخاص بك ، حينها يمكن للشخص طلب البقاء فى المانيا حتى إكتمال فترة دراسته ، ثم بعد الدراسة يمكن للشخص البقاء على أرض المانيا قانونيا لمدة عام ونصف يستطيع العمل خلالها ، فإذا وجد الشخص عمل خلال هذه الفترة يمكنه طلب تغيير إقامته من إقامة طالب إلى إقامة عامل ، هذا كل مالدى حول اللجوء إلى المانيا بالفيزا الدراسية ، إذا كان لديكم أى اسئلة يمكنكم طرحها فى التعليقات وستتم الإجابة عنها بإذن الله.

جميع الحقوق محفوظة لـ موقع الهجرة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.