تأشيرات للمهاجرين العالقين علي الحدود تسبب أزمة كبري لبيلاروسيا


تعرف علي تأشيرات للمهاجرين العالقين علي الحدود تسبب أزمة كبري لبيلاروسيا


تأشيرات للمهاجرين العالقين علي الحدود تسبب أزمة كبري لبيلاروسيا

أزمة يواجهها المهاجرين العالقين علي الحدود , و الإتحاد الأوروبي يراقب 20 دولة ..

تأشيرات للمهاجرين العراقيين العالقين علي الحدود تمنحها بيلاروسيا وتسبب أزمة لها ..

تورط بيلاروسيا في منح تأشيرات للمهاجرين العالقين (stranded migrants) .. هذه عناوين لمقال اليوم , وسوف نوضحها لكم بالتفصيل ..

تأشيرات للمهاجرين العالقين علي الحدود تسبب أزمة كبري لبيلاروسيا
تأشيرات للمهاجرين العالقين علي الحدود تسبب أزمة كبري لبيلاروسيا

محاولة إعادة المواطنيين العراقيين العالقين في بيلاروسيا

في محاولة لإعادة المواطنيين العراقيين علي الحدود , قامت العراق بتخصيص الأموال لإعادة مواطنيها العالقين علي الحدود وفي بيلاروسيا وغيرها .. في حين يراقب الإتحاد الأوروبي الأوضاع في روسيا وغيرها من الدول الأوروبية والعربية والأفريقية والآسيوية واللا تينية لتقييم الانتهاكات التي ساهمت بأزمة اللاجئين على الحدود مع بيلاروسيا .

مهاجرون عالقون علي الحدود من أجل الدخول إلي الاتحاد الأوروبي

مهاجرون أغلبهم من دول الشرق الأوسط عالقين عند حدود بيلاروسيا وبولندا رغبة في العبور إلى داخل الاتحاد الأوروبي .

وبناءً عن تلك التجمعات علي الحدود , أعلنت بروكسل (عاصمة الإتحاد الأوروبي) يوم الثلاثاء الموافق 9 نوفمبر 2021 , بأنها وضعت 20 دولة تحت الرقابة من بينها روسيا وذلك للاشتباه في كونها لها يد مساهمة في وصول المهاجرين إلى بيلاروسيا والتي هي موضع اتهام من قبل الاتحاد الأوروبي في تدبير تدفق المهاجرين إلى الحدود الخارجية بهدف التكتل.

فقام الإتحاد الأوروبي بإتخاذ التدابير اللازمة بشأن (13 دولة) انطلقت منها الرحلات التي أقلت المهاجرين إلى بيلاروسيا , واصفا هذه الرحلات بأنها “استغلال”.

وبخصوص اتهام روسيا بالمساهمة في تدفق المهاجرين , ذكر المتحدث بأسم وزير خارجية الاتحاد الأوروبي (جوزيب بوريل إن) لدى سؤاله في مؤتمر صحفي  .. إن روسيا هي من ضمن البلدان التي تحت المراقبة .

ثم تابع حديثه بإن روسيا ضمن نطاق (رادارنا) وهناك إجراءات نحو تقييم المعلومات والمعطيات للرحلات التي تطلقها روسيا , ومدي احتمالية تورطها بهذه الأوضاع .

ويتهم الأوروبيون رئيس بيلاروسيا (ألكسندر لوكاشينكو) بتفاقم الأزمة وتأجيجها من خلال إعطائه تأشيرات للمهاجرين العالقين عند حدود بولندا ولاتفيا وليتوانيا محاولاً دفعهم لدخول الإتحاد الأوروبي .. وذلك جاء نتيجة العقوبات التي فرضتها بروكسل على بيلاروسيا في أعقاب حملة القمع الوحشية التي استهدفت المعارضة في العام الماضي 2020 م .

(تأشيرات للمهاجرين العالقين علي الحدود تسبب أزمة كبري لبيلاروسيا)

الدول التي تخضع لمراقبة الإتحاد الأوروبي

أعلن الإتحاد الأوروبي بأنه يقوم بمراقبة الأوضاع في روسيا وفي 19 دولة عربية وآسيوية وأخرى وهذه الدول هي (الجزائر والمغرب واليمن وليبيا و جنوب إفريقيا وتونس وسوريا وقطر والصومال وأذربيجان وساحل العاج والسنغال ونيجيريا والهند وفنزويلا وإيران وكازاخستان  وأوزبكستان وسريلانكا ) .

كما ان الاتحاد الأوروبي يولي اهتماما دقيقاً بحركة الرحلات المنطلقة من هذه الدول .

كما قامت بروكسل بالتواصل مع 13 بلداً بهم انتهاكات , نتيجة المساهمة برحلات انطلقت منها في واستغلال المهاجرين .

الدول 13 الممنوعة من الوصول الي بيلاروسيا 

وهذه الخطوات الهدف منها منع مواطني 13 دولة من الوصول إلى بيلاروسيا رغبة في دخول أراضي الاتحاد الأوروبي .. و الدول هي ( العراق والأردن ولبنان ومصر والأمارات وتركيا والكاميرون غينيا وجورجيا وباكستان والكونغو وجمهورية الكونغو الديموقراطية) .

كما وضح المتحدث بأسم وزير خارجية الاتحاد الأوروبي , إلى أن ما قام به الرئيس ألكسندر لوكاشينكو تسبب في جذب هؤلاء المهاجرين من خلال قنصليات وسفارات بلاده من خلال منحهم تأشيرات , قيامه بتنظيم عملية نقل المهاجرين إلى الحدود مع الاتحاد الأوروبي.

وسيزور نائب رئيسة المفوضية الأوروبية (مارغاريتيس سكيناس) هذه البلدان او بعضها في الأيام المقبلة من أجل تنبيهها لهذه الممارسات .

كما ان أن الاتحاد الأوروبي سينظر في كيفية فرض العقوبات اللازمة على شركات طيران التي شاركت في نقل المهاجرين إلى بيلاروسيا , وفقاً لما اشارت به رئيسة المفوضية الأوروبية (أورسولا فون دير لايين) ..

(تأشيرات للمهاجرين العالقين علي الحدود تسبب أزمة كبري لبيلاروسيا)

العراق يخصص أموالاً لإعادة مواطنيه العالقين علي الحدود

وقد خصصت الحكومة العراقية مبلغ 200 ألف دولار لوزارة الخارجية العراقية من أجد دعم عودة المواطنيين العراقيين العالقين في بيلاروسيا وبولندا وليتوانيا ولاتفيا طوعياً .. وإيقاف الرحلات الجوية الجوية المنطلقة إلى بيلاروسيا للحد من استغلال المهاجرين العراقيين بعمليات الوصول إلى بلدان الإتحاد الأووبي , وخصصت رحلات لشركة الخطوط الجوية العراقية بهدف نقل العالقين من العراقيين على الحدود طوعياً وإعادتهم إلى موطنهم .

عقوبات جديدة على بيلاروسيا

قد يفرض الاتحاد الأوروبي المزيد من العقوبات على حكومة بيلاروسيا في ظل تصاعد أزمة الحدود بينها وبين بولندا .. للتصدي ضدها في استغلال المهاجرين في الخلافات مع الاتحاد الأوروبي ..
إذ يتهم الأوروبيون الحكومة البيلاروسية بدفع المهاجرين نحو الحدود لبلدان أوروبية .. وقامت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بتبني نهجاً الغرض منه زيادة الضغط على رئيس بيلاروسيا وحكومته , من غير أحداث أعمال فوضى تؤثر علي حياة الشعب العامة لهذا البلد.

واتخذ الاتحاد الأوروبي ردا تجاه هذا الشأن و فرض 4 عقوبات استهدفت اشخاص و كيانات ذات صلة بالنظام في بيلاروسيا .. ورغم ذلك ارتفعت الأصوات مؤكدة أن هذا الرد أثبت عدم فعاليته وتصاعد التوتر  ..

وتقول الباحثة في مركز كارنيغي أوروبا للأبحاث (جودي ديمبسي)  ان مافعله الاتحاد الأوروبي غير حازم وبطيء , وبأن رئيس بيلاروسيا يتحرك , بدعم من فلاديمير بوتين (الرئيس الروسي) في قضية الهجرة علي الارجح لمعاقبة العاصمة بروكسل بشأن العقوبات التي فرضتها على نظامه.. حيث قضية الهجرة تؤثر بالضعف علي الاتحاد الأوروبي.

والاتحاد الأوروبي يتهم بيلاروسيا بمحاولتها لزعزعة استقراره عبر دفع المهاجرين على عبور حدود بيلاروسيا تجاه بولندا ولاتفيا وليتوانيا للرد على العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي. حيث يتم تسهيل طرق الهجرة لنقل المهاجرين إلى حدود البلدان الأوروبية.

والعقوبات قد تشمل , إجراءات حازمة ضد شركة بيلافيا للخطوط الجوية البيلاروسية , وشركات تؤجر لها طائرات , والشركات المتورطة في نقل المهاجرين الى بيلاروسيا , حيث تضاعف عدد الرحلات الجوية إلى بيلاروسيا لأكثر من 50 مرة في الأسبوع بداية من أزمة الحدود الأوروبية.

(تأشيرات للمهاجرين العالقين علي الحدود تسبب أزمة كبري لبيلاروسيا)

الضغط علي دول عبور المهاجرين

ينوي الاتحاد الأوروبي الضغط على الدول المتسببه في عبور المهاجرين إلى بيلاروسيا (سابقة الذكر) , و سيتم إلقاء الضوء لمسؤولي الهجرة والشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي علي هذه الدول من اجل منع رعاياها من الوقوع في استغلال بيلاروسيا.

فضلا : إذا أعجبك هذا المقال أترك تعليقك وأنشره بين أصدقاؤك لتعم الفائدة علي الجميع,شكرا للمتابعة.

جميع الحقوق محفوظة لـ موقع الهجرة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.