رحلة سياحية الي زيمبابوي وزيارة شلالات فيكتوريا العظيم


تعرف علي رحلة سياحية الي زيمبابوي وزيارة شلالات فيكتوريا العظيم


رحلة سياحية الي زيمبابوي وزيارة شلالات فيكتوريا العظيم :

زيمبابوي او جمهورية زمبابوي هي دولة تقع في قارة افريقيا وكانت تعرف من قبل بأسم روديسيا الجنوبية وقت الاحتلال البريطاني وكانت مستعمرة بريطانية وتم استقلالها علي يد زعيم الاقلية البيضاء ايان سميث وتم انفصالها عن بريطانيا مما اثار غضب كثير من الدول الاوروبية واعلنوا مقاطعتها اقتصاديا ردا علي حكومة سميث مما احدث تأييدا عالميا لجبهة تحرير زيمبابوي بزعامة موجاني وجو شوانكومو وتم استقلال روديسيا تحت حكم الاغلية الافريقية وتحول اسمها الي جمهورية زمبابوي ..

عاصمة زيمبابوي : هراري

اللغة الرسمية : الانجليزية – الشونا – النديبيلي

تسمية السكان : زيمبابويون

نظام الحكم : جمهوري – بريماني

العملة الرسمية : راند جنوب افريقيا – بولا بوتسوانا – الجنية الاسترليني – الدولار الامريكي – دولار زيمبابوي

تعتبر جمهورية زمبابوي بلد غير ساحلية وهي مرتفعة عن سطح البحر في معظم مناطقها وبالاخص عند الهضبة الوسطي , كما تظهر المرتفعات الجبلية في شرق البلاد وتعتبر اعلي نقطة في البلاد هي قمة جبل نيانجاني كما توجد الواحات المنخفضة تحت 900 متر عن سطح البحر حيث تقع شلالات فيكتوريا احدي عجائب الدنيا .

شلالات فيكتوريا :

تمثل شلالات فيكتوريا احد اكبر شلالات العالم وهي تقع في الشمال الغربي من زيمبابوي وتعتبر جزء من نهر الزمبيزي

النهر الزمبيزي :

يمثل النهر الزمبيزي احد الانهار الكبيرة في افريقيا ورابع اطول نهر في قارة افريقيا وهو يصب في المحيط الهندي ويبلغ طوله حوالي 2574 كيلومتر ومنبعه من زامبيا ثم عبر انجولا وهو يقع علي طول الحدود بين بوتسوانا وزامبيا ثم يمر في زامبيا واصلا الي زيمبابوي حتي موزمبيق .

المناخ :

يعتبر المناخ استوائي مع موسم الامطار من اواخر اكتوبر الي مارس ثم يعتدل المناخ علي المرتفعات وتعاني البلاد من حالة جفاف كتكرر وحيث ان الاراضي تقع في نطاق السافانا دون المناطق الجبلية الرطبة والتي تكون النباتات الاستوائية وغابات من اشجار الماهوجني والمساسا وشجيرات الكركدية والقرفة .

 

زيمبابوي
زيمبابوي

 

الاقتصاد  :

تعتمد الحكومة علي الزراعة كمصدر اساسي للدخل بجانب الرعي حيث يقوم بالزراعة حوالي 69 % من العاملين كما ترعي الماشية علي حشائش السافانا , وغير الزراعة والرعي نجدها تنتج محليا النحاس حوالي 27 الف طن , ونيكل وذهب وكروم .

العاصمة هراري :

هراري او ساليزبوري سابقا وهي عاصمة زيمبابوي وهي تعد اكبر المدن وهي ايضا المركز المالي والاداري والتجاري لبيع التبغ والذرة والقطن وقصب السكر , وهي تقع علي ارتفاع 1483 متر وتتميز بالجو الدافئ الجميل .

تمكن الغالبية السوداء من الحكم :

جاء بعد انهيار حكم سميث العنصري وهو من الاقيلة البيضاء تولي الغالبة السوداء الحكم بزعامة روبرت موغابي من حزب زانو ,والزعيم الراحل جوشوانكومي عن حزب زابو وتم استأثار حزب زانو بالحكم بزعامة روبرت موغابي .

السياحة في زيمبابوي :

بدأت السياحة تنتعش في البلاد منذ عام 2010 , فأصبحت البلاد واحدة من اكثر الاماكن السياحية والسبب في ذلك ان العودة الي السلام والاستقرار جعل منها بلدا امنا يجعل السياج ينجذبون اليه وخصوصا عندما يجدون المناخ الجيد والدافئ وتنوع الطبيعة والحيوانات ,فزمبابوي تحظي بالكثير من المناظر الطبيعية الخلابة وبالثروات التي منحها الله اليها من انهار وشلالات وبحيرات وسهول ومرتفعات.

فمثلا لو نظرنا الي شلالات فيكتوريا الشهيرة والتي يأتي اليها السائحون بحثا عنها لرؤيتها والتقاط الصور التذكارية بالقرب منها فهو موقع جغرافي رائع يشد اليه اي فرد يبحث عن المتعة والراحة والمناظر الجميلة التي تبعث الي النفس السكون ,فهي واجهة سياحية من امتع الاماكن السياحية في العالم وهي شلالات فيكتويا والتي تعد واحدة من عجائب الدنيا .

غير ان المنطقة بأكملها تعد متنزها وطنيا وموقع للتراث العالمي واليه يتوافد اليه السائحون لرؤية اوسع شلالات مياة في العالم كما يتوفر الفنادق الفخمة والراقية والتي تليق بالطبع بزوارها وهناك نجد اجود المطاعم والتي تقدم الخدمة الممتازة والطعام الجيد اللذيذ ولا ننسي بأن في منطقة الشلالات نجد مطار يخدم السياحة والسفر وهو قريب .

كما تمتاز البلد بالتراث القديم والتاريخ والقصر الفخم في زيمبابوي ,والحياة البرية من الحيوانات المختلفة من الافيال وفرس النهر (سيد قشطة ) والتماسيح النهرية والحيوانات المفترسة في مناطق الغابات والتي يجب علي اي سائح التجول فيها بسيارة مغلقة ومحكمة حتي لا يتأذي او يتعرض للخطر .

ونجد ايضا الطبيعة الخلابة البكر عند المرتفعات الشرقية والسهول ونهر زامبيزي الشهير , ولا يفوتنا ذكر بحيرة كاريبا الاسطورية , وبحيرة mutirikwe  وهما بحيرتان من اروع البحيرات والتي تعدا من اجمل الاماكن السياحية في البلاد .

ومن اهم الاسباب التي تجعل السائح يأتي الي زيمبابوي بعد كل ماسبق من معالم سياحية هو الشعب الزمبابوي الذي يمتاز بكرم الضيافة والمودة والسلام فهي من اسباب تحسن السياحة في زيمبابوي بالاضافة الي التاريخ والتراث القديم , ونجد تمثال زيمبابوي الشهير فهو تحفة فنية من اروع العجائب وتم بناؤه من كتل الجرانيت دون لصقها وهذا هو سر جماله وتحير العلماء في امره فالتمثال من احد المعالم السياحية في البلاد .

جميع الحقوق محفوظة لـ موقع الهجرة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.