ما هو وضع اللاجئين السوريين في فرنسا 2018 من حيث البصمة والقبول


تعرف علي ما هو وضع اللاجئين السوريين في فرنسا 2018 من حيث البصمة والقبول

ما هو وضع اللاجئين السوريين في فرنسا 2018 ؟ سؤال لا يمكن سؤاله بهذه الطريقة لأن ما ينطبق على شخص لا ينطبق على شخص آخر .

امكانية الحصول على اللجوء تختلف حسب حالة الشخص المتقدم بطلب اللجوء في فرنسا و حسب جنسيته .

رغم ذلك سنتعرف على فرصة حصول السوريين على اللجوء في فرنسا، و بعض المعلومات الأخرى حول اللجوء، حسب الوضع السائد بشكل عام .

ما هو وضع اللاجئين السوريين في فرنسا 2018

من حيث قبول اللجوء في فرنسا للسوريين 2018

الحصول على اللجوء للسوريين في فرنسا يعتمد البلد الذي جاء منها الشخص و التي كان يقيم فيها قبل القدوم الى فرنسا .


أيضاً القبول و الرفض يعتمد على البصمات، فوجود البصمة يشكل عائقاً على طالبي اللجوء السوريين و غيرهم .

أقرأ أيضاً :

  • لمن يمنح حق اللجوء السياسي في فرنسا

حتى البصمة اليونانية في فرنسا أصبحت تشكل عائقاً، اذ أصبح وضع اللجوء في فرنسا بعد اعادة العمل بالبصمة اليونانية أمر ليس سهلاً .

تأثير البلد الذي جاء منها طالب اللجوء لفرنسا على القبول و الرفض

رغم أن هذه النقطة كانت معلومة لدى دائرة الهجرة الفرنسية و لدى دوائر الهجرة الأوروبية، إلا أن الأمر اختلف الآن .

المقصود هنا بالدولة التي جاء منها طالب اللجوء، هى الدولة التي جاء منها طالب اللجوء الى فرنسا و ليس بلده .


و كمثال : عند يأتي طالب لجوء الى فرنسا، و في نفس الوقت كان مقيماً في دولة آمنة خارج بلده الأم لفترة طويلة، فإنه ليس بحاجة للحماية لأن الدولة التي كان يعيش فيها بالفعل كانت توفر له الحماية .

هذا البند تحديداً مصلحة الهجرة الفرنسية و معظم دوائر الهجرة الأوروبية أصبحت تنظر اليه بجدية الآن .

في النهاية يؤدي هذا البند أو لا يؤدي لرفض اللجوء بفرنسا، هذا ما تقرره دائرة الهجرة فقد تتساهل أو لا تتساهل معه .

من حيث بصمة اليونان في فرنسا 2018

واقعياً الوضع الانساني في اليونان لم يختلف الآن كثيراً عن المرحلة التي كان يتم فيها التغاضي عن البصمة .

في نفس السياق كان دول اوروبا تتغاضى عن البصمة بسبب سوء الوضع الانساني لطالبي اللجوء في اليونان .

الآن الوضع الانساني يعتبر أسوء بمراحل، لكن دول اوروبا أعادت العمل ببصمة اليونان مرة أخرى بعد توقف طويل .

دول اوروبا أرادت بهذا الأمر أن تكبح جماح طالبي اللجوء الراغبين في الوصول الى اوروبا عن طريق اليونان .

أما اليونان نفسها، فقد أصبحت تحتجز طالبي اللجوء الذين يصلون إلى أراضيها و لا تسمح لهم بالمرور نحو اوروبا .

في فرنسا الأمور أصبح أمر البصمة اليونانية سارياً على كافة الجنسيات، و اصبح من توجد له بصمة يونانية في فرنسا معرض للترحيل لليونان في أي وقت .

أقرأ أيضاً :

  • ماهى بنود اتفاقية دبلن للبصمات و ماهى دول الاتفاقية

بصمة دبلن اليونان في فرنسا 2018 أصبحت الآن مثلها أي بصمة، و في حال وصول أي لاجئ سوري أو غير سوري لفرنسا، سيتم التعامل معه بموجب البصمة .

حالياً وضع اللاجئين السوريين في فرنسا 2018 و غيرهم من حيث البصمة و اقعياً ليس سهلاً على الاطلاق !!!!

من حيث قبول لجوء السوريين بفرنسا 2018

فرص الحصول على اللجوء في فرنسا للسوريين و غيرهم تعتمد على النقاط السابق ذكرها في الأعلى .

أيضاً دائرة الهجرة في فرنسا تتعامل مع كل حالة على حدة، فقد تتعامل مع الحالات الانسانية القوية بتساهل أكبر .

اللجوء المضمون في فرنسا الآن

فرصة الحصول على اللجوء في فرنسا أو اللجوء في اوروبا لعام 2018 بأريحية كبيرة الآن، تعتمد على التوطين .

المقصود هنا هم طالبي اللجوء الذين يتم توطينهم في فرنسا عن طريق المفوضية في دول الجوار السوري .

التوطين في فرنسا عن طريق المفوضية 2018

اللجوء لفرنسا عن طريق المفوضية يعتبر فرصة مضمونة لمن يتم اختياره، لكن الأعداد المختارة تكون قليلة جداً .

خلال العام 2018 تعتزم فرنسا استقبال 500 لاجئاً على أراضيها بالتعاون مع بعض المنظمات المسيحية .

الحكومة الفرنسية وقعت اتفاقاً بينها و بين 5 منظمات مسيحية للتعاون في استقبال 500 لاجئاً على الأراضي الفرنسية .

على أرض الواقع وصل 16 لاجئاً سوريا الى أرض فرنسا من اجمالي الـ 500 لاجئاً الذين سيتم توطينهم في فرنسا 2018 .

أخيراً

العام ما زال في بدايته، و المستجدات حول الأمر لم تتوالى بعد، لذلك سيبقى حديثنا عن وضع اللاجئين السوريين في فرنسا 2018 مفتوحاً .

هذه الصفحة ستبقى متجددة بشكل دائم لمتابعة آخر أخبار اللجوء في فرنسا للسوريين 2018 .

جميع الحقوق محفوظة لـ موقع الهجرة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.