دول فتحت مطاراتها لأستقبال السياح ودول لاتزال تحت إشعارٍ آخر


تعرف علي دول فتحت مطاراتها لأستقبال السياح ودول لاتزال تحت إشعارٍ آخر


دول فتحت مطاراتها لأستقبال السياح ودول لاتزال تحت إشعارٍ آخر

دول الأعضاء في الإتحاد الأوروبي أعلنت إعادة فتح الحدود لدخول المسافرين من 15 دولة من خارج دول الإتحاد ,الأمر الذي يسمح للمسافرين جميعم بالدخول مجدداً إلى القارة الأوروبية سواء من السياح او لأسباب اخري كالسفر للعلاج او للدراسة او للزيارة .

دول فتحت مطاراتها لأستقبال السياح ودول لاتزال تحت اشعارٍ آخر
دول فتحت مطاراتها لأستقبال السياح ودول لاتزال تحت اشعارٍ آخر

وهناك دول آخري قررت فتح أبوابها أمام المسافرين , من بين هذه الدول , دول عربية وآخري أوروبية ..

ومن الدول العربية التي تسمح للمسافرين منها بالدخول إلى منطقة الإتحاد الأوروبي .. (المغرب , الجزائر , تونس)  و قائمة أخري تخص العرب المقيميين في أوروبا من أصحاب الأعمال , وغيرهم ممن لدهم وظائف أساسية في الدولة ويجب العودة لمزاولة أعمالهم .

ولكن بالنسبة للوضع الحالي وما تأثيره علي الدول العربية ؟

فيما يخص الوضع السياحي بالدول العربية في ظل مرحلة ما بعد فيروس كورونا كوفيد-19  المستجد , فالوضع السياحي للدول العربية تأثر بالتأكيد مثلهم مثل باقي دول العالم , فالعديد من الدول العربية كانت السياحة تمثل لها دور كبير في اقتصادها , فهي من اهم ىالوجهات الساحية في العالم العربي وتعد مصر علي رأس قائمة هذه البلدان , وغيرها من الدول مثل الأردن والمغرب وتونس .. حيث تضررت فيها السياحة بشكل كبير نظراً لغلق المطارات , ودول أخري تضررت  بسبب الحروب  واصبحت علي رأس قائمة الدول التي يتفادي دخولها السائح لسوء الأوضاع الأمنية و الأهلية مثل اليمن والعراق وسوريا وليبيا .

ولكن بعض الدول التي تعتمد على السياحة , بدأت تدريجياً بفتح مطاراتها أمام السياح مثل مصر ولبنان وتونس .. 

ماهو الحال في تلك الدول العربية التي قررت فتح أبوابها أمام السياح , وما هي مستجدات هذا الفتح ؟

  • مصر (جمهورية مصر العربية / Egypt ) :

أعادت مصر فتح مطاراتها في شهر مارس للمرة الأولى , ورغم أن حصيلة وباء كورونا في يونيو يعتبر الأكبر عدداً بالنسبة لمصر , الا ان الحكومة عملت بكل ماتحتويه من قدرة لإيقاف الأعداد المتزايدة والسيطرة بشكل موفق علي الوضع وأحتواء الوباء .. و بعد انخفاض الأعداد المصابة بدأت في تخفيض التدابير رويداً رويدا..

وبدأت شركة مصر للطيران بإجلاء أعداد كبيرة من المواطنيين من الخارج للرجوع الي بلدانهم , أعادت وزارة السياحة فتح المعالم الأثرية أمام السياح بنسبة محددة من الأعداد لدخول المناطق الأثرية , ومن ثم دخول اعداد اخري غيرهم وهكذا , ومن بين هذه الأثار المصرية العظيمة أهرامات الجيزة بالقاهرة والمتحف المصري والقلعة وغيرهم .

  •  المغرب

الحدود المغربية لاتزال مغلقة حتى إشعار آخر , وتقوم المملكة بإعلان حالة الطوارئ , رغم  قرار الإتحاد الأوروبي بفتح أبوابه للسياح الوافدين من دولة المغرب.

والي الأن لم تقم الرباط بإصدار أية تعليمات بخصوص هذا الوضع , رغم أن الكثير من مواطني المملكة المغربية المقيمين بالخارج سواء للعمل او للعلاج او الدراسىة يرغبون بالعودة الي ديارهم لقضاء عطلة الصيف في بلدهم المغرب.

والجدير بالذكر ان المملكة المغربية قد أعلنت من قبل وزير الخارجيه (ناصر بوريطة) من إلغاء (مرحبا) وهي عدم الرغبة في إستقبال الملايين من المغتربين من العودة الي المملكة, رغم ان اسبانيا رحبت به بعودة مغتربينها إليها .. وقامن الجهات الحقوقية من انتقاد هذا القرار . والسلطات المغربية تراهن علي نشاط السياحة الداخلية.

  •  لبنان

منذ بداية شهر يوليو الماضي قام مطار رفيق الحريري الدولي بمدينة بيروت بفتح أبوابه امام المسافرين , ولكن ضمن تنفيذ الإجراءات الصحية الصارمة , فمن المتوقع أن تقوم الرحلات الجوية كاسابق عهدها منه وإليه , ولكن ضمن قدرة استيعابية تصل الي 10 % فقط .

ورغم ذلك يري المراقبون ان فتح ابواب المطار لن يثمر موسم سياحي مثل سابق عهد لبنان نتيجة للوضع المالي والاقتصادي الحرج الذي زاد عليه غلق البلاد في الفترة الماضية .

  • الإمارات

بدأت دولة الإمارات العربية في رفع التدابير الأحترازية الأستثنائية رغم ان أعداد المصابين بالفيروس وصل لديها لنحو 50 ألف , ولكنها قامت برفع المحاذير بصفة تدريجية , غير أنها تحذر علي المقيمين علي أراضيها من السياحة الخارجية .. والعكس حيث تمنع دخول الأجانب إليها الي الآن .. غير ان إمارة دبي قامت بإعتبارها إمارة منفردة بإعلان فتح أبوابها للزوار بدءاً من شهر يوليو الماضي .

وقال المتحدث بأسم الهيئة الوطنية – إدارة الأزمات والطوارئ , ان سفر الأشخاص المقيمين في الإمارات لغرض مثل الترفيه والسياحة غير متاح , و لكن السفر سيكون في محدد ودواعي معينة تم تحديدها.

كما ان المواطنين الإماراتيين بالخارج والراغبين في العودة إلى ديارهم بالإمارت , يمكنهم العودة ولكن عليه الخضوع لإجراء الكشف اللازم للتأكد من حالته من خلال فحص الـ PCR  , وإلزام جميع القادمين من الخارج بضرورة الحجر المنزلي لمدة 14 يوماً ..

كما أعيد فتح مطار أبوظبي أمام السفر الترانزيت ..

كما تقدم بعض الشركات المحلية الخاصة بدبي بتقديم خدمات سياحية داخل الإمارة , مثل القيام برحلات إلي الكثبان الرملية .

  •  سلطنة عمان

قامت سلطنة عمان بتمديد إغلاق المناطق السياحية وعلي رأسهم منطقة ظفار , وجزيرة مصيرة , بعدما تزايدت أعداد المصابين بفيروس كورونا.. ولكن الوضع لم يبقي طويلاً حيث تم أعادة فتح المنطقة السياحية ..

والجدير بالذكر ان تلك المنطقتين من اهم المناطق التي تستقطب عشرات الآلاف من الاشخاص (السياحة الداخلية) المر الذي يشكل ضرراً بالغاً في قطاع السياحة ,كما ان الرحلات السياحية لداخل السلطنة متوقفة .

  • البحرين

فى مملكة البحرين دعت تعليمات السلطات بشأن إجراءات السفر من ضرورة خضوع جميع المسافرين الوافدين إلى البحرين بعد فتح مطار البحرين الدولى منذ 21 يوليو الماضى من ضرورة إجراء الفحص اللازم لفيروس كورونا عند الوصول إلى المطار وذلك على نفقة المسافر الخاصة والتي تتكلف حوالي 30 دينار بحريني ..‪ ونفس القيمة في حالرغبة المقيمين بالسفر خارج البحرين والعودة مجدداً.

  • تونس

أعلنت منظمة السياحة العالمية في شهر يونيو , ان تونس من البلدان والوجهات السياحية الآمنة , و في أواخر نفس الشهر تم أعادت فتح مطار قرطاج الدولي لكي يستأنف مهامه , فتح الحدود لأستقبال المسافرين من السياح الأجانب .

  • الجزائر

والي الأن الحكومة الجزائرية تبقي الوضع كما هو عليه , بحيث تظل الحدود البرية والمطارات والموانئ مغلقة تحت مسمي إشعار آخر , ويرجع هذا الغلق نتيجة لتسجيل ارتفاع ملحوظ في أعداد المصابين بفيروس كورونا.. حيث سجلت الدولة الجزائرية أكثر من 14 ألف إصابة منذ بدء انتشار الوباء العالمي / كورونا المستجد .

  •  الأردن

الأردن من الدول العربية التي أعلنت من قبل وزير السياحة أنها بلد آمنة , وان ال حكومه الأردنية تسعى لإعلان ان دولة الأردن من المناطق الآمنة في العالم العربي , مؤكداً علي ذلك ان المملكة الأردنية تقوم ببذل قصاري جهدها لإعادة الحياة الي سابق عهدها وفتح وتشغيل المطارات أمام المسافرين , ولكن إلي الآن لا تزال بعض القطاعات متوقفة , و قطاع السياحة الخارجية يعمل بنسبة محدودة بعدما تم فتح مطار عليا الدولي .

  • الكويت

الكويت من الدول التي تخشي الي الأن الرحلات السياحية والتجارية إلى الكويت , ولكن السلطات تدرس إعادة إطلاق الرحلات بعد انخفاض اعداد المصابين ولكن تحت شروط محددة , حيث بدأت بعض المولات والمتاجر التجارية الكبيرة بإعادة فتح الأبواب لراغبي التسوق , منذ بداية شهر أغسطس, ولكن هذا الفتح يقتصر علي كونه داخلي فقط .. مع التشدد علي ضرورة اتباع إجراءات اللازمة لتفادي الفيروس ومنها التباعد الإجتماعي وإرتداء الكمامات , وكشف درجة حرارة الأشخاص قبل الدخول للتسوق , وهذه الإجراءات تشرف عليها المراكز التجارية بنفسها , بعدما ظلت الأبواب مغلقة حوالي أربعة أشهر .

  • اندونيسيا

اندونيسيا تفتح مطاراتها للمسافرين اللذين لديهم إقامات وكانوا خارج الأراضي الاندونيسية, وفتحت لذلك المطارات بخصوص عودة اصحاب الإقامات فقط حتي الأن ..

  • اليونان

اما دولة مثل اليونان فلقد تضررت ضررٍ بالغ بغلق المطارات والمحاذير الأحترازية ومنع دول المسافرين إليها , وبدأت منذ حوالي شهر تعيد فتح المطارات رغبة في إنعاش قطاع السياحة لديها .. ولكن بعد الفتح تزايدت أعداد المصابين لديها .

والجدير بالذكر ان : هناك من الدول الأوروبية التي فتحت أبوابها للمسافرين مع خضوعهم للكشف الطبي واتباع الإرشادات الأحترازية لتفادي الاصابة والتي من بينهم ( فرنسا , ألمانيا,سريلانكا, منطقة الكاريبي,بولينيزيا الفرنسية,سيشل,بريطانيا,الولايات المتحدة الأمريكية).

فضلا : إذ أعجبك هذا المقال أترك تعليقك وأنشره بين أصدقاؤك لتعم الفائدة علي الجميع,شكرا للمتابعة.

جميع الحقوق محفوظة لـ موقع الهجرة

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.